العولقي لـ”الدستور” المصرية: السلام خيارنا الأساسي ولن نحيد عن خيارات شعبنا التي عبر عنها منذ 2007
الامناء نت/رصد ومتابعة

أجرت صحيفة الدستور المصرية، لقاءً مطولاً مع الأستاذ سالم ثابت العولقي، للحديث عن الأوضاع في محافظات الجنوب، وخيار التسوية السياسية.

 

نص الحوار:

 

ماهي رؤيتكم للأوضاع الامنيه في المحافظات الجنوبية وبالذات عدن ؟

 

– تكمن رؤيتنا في تطبيق النظام والقانون ومنع حمل السلاح، ومحاربة الجريمة المنظمة وغير المنظمة، وتجفيف منابع الارهاب، وهي مهمة تواجهها عراقيل كبيرة تقف وراءها أطراف في الشرعية اليمنية للأسف.

 

ونرى ان نجاح هذه الرؤية يستلزم، وقف محاولات ما تسمى بالشرعية، تعطيل وعرقلة جهود الأجهزة الأمنية في تطبيع الأوضاع الأمنية وهي قد نجحت في ذلك وقادرة على تحقيق نجاح أكبر، وهذه جهود تستحق الإشادة، وليس المحاربة والتشهير الإعلامي، ناهيك عن تفعيل جهاز القضاء بما يحقق المحاسبة والعقاب لكل العابثين والمجرمين.

 

 

كيف ينظر المجلس الانتقالي إلى خيار السلام والتسوية السياسية ؟

 

– السلام خيار أساسي وتوجه وسلوك للمجلس الانتقالي، وهو دائمًا مايدعم كل جهود ودعوات السلام انطلاقًا من إدراكنا لحاجة الجميع لمغادرة مربع العنف والصراعات، وتوفير حياة آمنة ومستقرة لمجتمعنا وشعبنا.

 

وفي هذا الاتجاه تعاطى المجلس ومازال بايجابية ومسؤولية مع كل دعوات الحوار والسلام، ومنها دعوة الأشقاء في المملكة العربية السعودية للحوار في جدة.

 

ومايهمنا التأكيد عليه ان السلام لن يكون حقيقيًا إلاّ ما جاء محققًا لمطالب وتطلعات شعبنا في الحرية والعزة والكرامة وعدا ذلك هو سلام منقوص وغير عادل.

 

 

القضية الجنوبية عرفت في مؤتمر الحوار الوطني إنها سياسيه عادله بامتياز، هل بالإمكان حل الخلاف في شكل ألدوله بالتسوية السياسية اليمنية النهائية، وما هو تصوراتكم بهذا الصدد ؟

 

– تصوراتنا لا تخرج عن خيارات شعبنا التي عبر عنها ومازال منذ العام ???? حتى اليوم، وقدمنا في سبيل تحقيقها آلاف الشهداء والجرحى والمعتقلين، وهذه الخيارات هي استعادة الدولة والهوية الجنوبية، ونعتقد بأن الظروف المحلية والاقليمية والدولية باتت مهيئة للاعتراف بحق شعبنا في تقرير مستقبله السياسي.

 

 

هل يؤمن مجلسكم بالعمل السياسي التوافقي والديمقراطية التشاركيه التي تبدو إلى حد ما تشبه خصائص العمل السياسي في بلادكم ؟

 

– بالتأكيد هذا خيار ومنهج عمل ومن يدقق في قوام المجلس الذي يضم مختلف المكونات والأحزاب الفاعلة على الساحة والمؤمنة بخيار شعبنا وحقه في الحرية واستعادة دولته سيلمس ذلك، اضافة إلى تمسك المجلس بالحوار كمنهاج عمل لخلق شراكة وطنية مع مختلف المكونات الجنوبية على قاعدة احترام الثوابت الجنوبية.

 

 

ما أهم أسباب خلافاتكم مع بعض القوى السياسية منذ انطلاق الحراك السلمي الجنوبي عام ????؟

 

– لا يوجد خلاف حقيقي مع اي مكون جنوبي، وان وجدت تباينات، لكننا نختلف مع بعض الكيانات التي تم تفريخها لتحقيق أهداف تخدم أجندات معادية لشعبنا وتطلعاته كما هي معادية للمشروع العربي إجمالًا.

 

 

إلى أي مدي توصلت جهود السعودية في التوصل إلى اتفاق بين المجلس الانتقالي والحكومة ؟

 

جهود المملكة العربية السعودية تمضي بحرص شديد على تتويج الحوار الذي دعت له بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية بإنجاز اتفاق سياسي يعيد ترتيب الامور في محافظات الجنوب المحررة ويحشد الجميع في معركة إنهاء انقلاب المليشيات الحوثية وهزيمة المشروع التوسعي الإيراني،ويبذل وفد المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة اللواء عيدروس قاسم الزُبيـدي رئيس المجلس المرابط في مدينة جدة منذ حوالي أربعين يوما، ما يستطيع لانجاح جهود الأشقاء في المملكة وهو الأمر الذي أدى لاحراز تقدم في الحوار غير المباشر المستمر هناك، وتبلورت مبادرة مَن الأشقاء في المملكة والامارات تضمن بنود اتفاق سياسي بين المجلس الانتقالي والحكومة اليمنية وهي حاليا توشك على النضوج وسيتم التوقيع عليها خلال الأيام القليلة القادمة.

متعلقات
مجلس المقاومة الجنوبية بعدن يصدر بيانا هاما بشأن التطورات السياسية الجارية في الجنوب
احتجاز اربعة نقابيين من نقابة عمال النظافة في شرطة دار سعد بسبب اضرابهم
الامانة العامة للانتقالي تعزي المناضل قاسم الداعري في استشهاد نجله غمدان في الساحل الغربي
بن فريد يجدد تحذيره من إمكانية هيمنة الإخوان على القرار السياسي للشرعية
عدن .. "عنف الرجل ضد المرأة" محاضرة توعوية تنفذها مؤسسة التنمية والإرشاد الأسري