ابناء شامخ العادي يكرمون جريح إسقاط معاشيق المناظل حسين قاسم اسعد
يافع / الأمناء نت / زاهر الربيعي

 كرمت قيادة المجلس الانتقالي مركز الصومعة وأبناء شامخ العادي الجريح في أحداث عدن الاخيرة  المناظل  حسين قاسم اسعد.


حيث توجه كلا من القياديان  بالمجلس الانتقالي "خالد عفيف يحي "عبد الواسع بن داعس" ومعهم جمع غفير من أهالي شامخ العادي بمديرية  المفلحي إلى منزل الجريح المناظل  "حسين قاسم اسعد" في وفد شعبي كبير تتقدمه  فرقة الكورال الشعبي مؤديةً رقصة البرع اليافعي الأصيل مرددة زامل شعبي يعبر عن  النصر اهداء وتكريماً للجريح حسين قاسم اسعد ومعبراً عن لسان حاله يقول

هاتوا سلاحي والذخيرة والكفن
وادعوا معي يالله  بالنصر المبين

لا جل الجنوب الحر  والحره عدن
باعيش ولا اموت مرفوع الجبين


واستقبل الجريح المناظل حسين قاسم اسعد ومعة  اسد  الجبهات المناظل ايوب الربيعي،قيادات المجلس الانتقالي وأبناء شامخ العادي  مرحبين بهم ومقدمين  لهم الشكر على هذه اللفتة الكريمة.


ووسط  إبتهاج شعبي قدمت  قيادة المجلس الانتقالي وأبناء شامخ العادي  عبر ممثليهم بالمجلس عبد الواسع بن داعس، وخالد عفيف يحي  درعاً تكريمياً للجريح  المناظل حسين قاسم اسعد، عرفاناً بدوره الوطني ونظالاته  الوطنية  وحضورة  البارز  على الساحة، الجنوبية منذو انطلاق مسيرة  الحراك السلمي.


وكان المناظل حسين قاسم اسعد قد جرح بطلقات  نارية  من أفراد الحماية الرئاسية، على أبواب معاشيق  وهو يندد بجرائم حكومة الشرعية، اعزل من السلاح ولم يهاجم الشرعية إلا بكلماته  النارية التي كانت أشد من رصاصتهم  فاوغلت  في قلوبهم الحقد عليه وعلى كل جنوبي ينادي بالحرية.


ويعد المناظل حسين قاسم اسعد اخد رجال شامخ العادي الذين  تصدروا  المشهد النظالي  وانطلقوا إلى الساحات  مبكراً رافضين حياة القمع والذل التي يفرضها نظام الاحتلال من صنعاء

متعلقات
الجار الله:اليمن لن يبقى موحدا وعلى دول التحالف ان تدرك ذلك
الجعدي :لن نسمح للإرهاب بتهديد امن الجنوب واستقرار أبنائه
تفكيك عبوتين ناسفتين وسط مدينة قعطبة شمال الضالع
قصفي حوثي هستيري على مناطق متفرقة بالحديدة
السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية