ماجد الداعري
زمام يكذب أكثر مما يتنفس

يكذب زمام أكثر مما يتنفس وهو يحاول القيام بأغبى توظيف اعلامي للقاء هامشي جمعه -بطريقة احراجية بلطجية كما هي في الصور- بالمدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي كرستينا لاجارد خلال مشاركته الشكلية بأعمال المنتدى العربي للمالية العامة والسياسات النقدية المنعقد بدبي خلال الفترة 9-12 فبراير،وذلك من خلال زعمه مناقشتهما مشروع تحديث البنك المركزي والمساعدات الفنية المقدمة للبنك وجاهزيته لمتطلبات المنظمات الدولية وخاصة العاملة في المجال الانساني.حسب خبر طفولي بثته وكالة سبأ الشرعية من الرياض التي سبق لها وان بثت خبرا مماثلا الشهر الماضي يزعم فيه زمام نفسه موافقة الأمم المتحدة على تحويل أموال منظماتها العاملة باليمن عبر البنك المركزي عدن ولم تؤكد ذلك المنسقة الأممية للشؤون الإنسانية التي التقاها يومها بعدن وحاول تلفيق ذلك الخبر على حسابها قبل ان تثبت حقائق الأيام كذبته الصفراء تلك بكون المنظمات الاممية والدولية ماتزال تتعامل مع بنك مركزي صنعاء حتى اليوم الذي عاد فيه للحديث مجددا عن الأمر لتناسيه الغبي أنه سبق له وان اعلن عن حسمه مع الأمم المتحدة.
ولكم ان تحكموا من هذه الصور..هل من المعقول ان تكون لمباحثات حقيقية جرت بين محافظ بنك مركزي لدولة ومدير صندوق النقد الدولي وهما في وضعية الاستقامة بمؤتمر عام كما يبدوان في الصور التي نشرتهما صفحة البنك المركزي فرع عدن على الفيسبوك كون لا موقع إخباري إلكتروني له حتى اليوم.
فبأي عقلية يفكر محافظ البنك المركزي وهو يحاول مخادعة العوام واستغباء الشعب اليمني بزعمه إجراء محادثات مع مدير صندوق النقد الدولي لتحديث البنك المركزي وتطويره كما زعم ذلك الكذاب الأشر  وهو يحاول تجاهل ان صندوق النقد الدولي لم يعترف به كمحافظ للبنك المركزي اليمني حتى اليوم  ويرفض التعامل مع كل مراسلات وطلبات البنك بالإفراج عن الأموال اليمنية المجمدة.وبالتالي فمن اين له أن يجري مباحثات مع جهة لاتعترف به اصلا ولا بمشروعية وجوده كمحافظ لبنك مركزي يمني.
#زمام_يكذب_أكثر_مما_يتنفس

مقالات أخرى

(سياسة تبادل الأدوار الذكية لدول التحالف العربية لأنهاء عصابات الشمال الشيطانية)

م. جمال باهرمز

نحن على مقربة من استعادة دولتنا

عبدالقوي الأشول

تحديد العلاقة مع الرئيس هادي

عادل العبيدي

أين قضية وجثة جميلة جميل؟

صالح ابو عوذل

المغترب بين ظلم الكفيل و إهمال الحكومة..!

عادل حمران