نجيب يابلي
الشاب عمار الرومي يطرق باب بيتي: تعال شوف واشهد بحق الله

هناك أمور عرضية لا تحسب لها حساب ، تأتيك من السماء وتتعامل معها كقضاء وقدر ومن تلك الأمور العرضية أن طرق بابي الشاب عمار قبل صلاة الجمعة بنصف ساعة ، هذا الشاب من الحافة المجاورة لنا والمعروفة بأسم "حافة العسل" شارع قرطبة A/4 في الشيخ عثمان قال فور ظهوري من باب بيتي:

السلام عليك استاذ نجيب .. تعال شوف واشهد بحق الله..

سكان حافة العسل جمعوا مبلغا من المال واستأجروا شيولا واشتروا مكانس وزنابيل ونظفوا حافتهم وفي الأخير استأجروا سيارة لجمع الزبالة.. من البديهي انهم قاموا بأعمار الاستئجار من اصدقاء خفضوا قيمة مستحقاتهم.

طبعا رحت وشفت وهي شهادة لله يا ولدي عمار انكم احسنتم تنظيم المبادرة الخلاقة في حين ان غيركم اساء في ممارسة الفوضى الخلاقة لصالح استخبارات دولية.. أنتم يا عمار من أهل الجنة وهم من أهل النار.. آمين .. آمين.

مقالات أخرى

انتهاج فكرة الشيخ زايد طريق لتنمية دولتنا

جمال عبدالناصر

ماهي السيناريوهات التي اكتنفت معركة عدن؟

علي الزامكي

الإنسحاب السعودي العسكري .. هل بات وشيكا

احمد سعيد كرامة

لن يخذلكم انتقاليكم

محمود عبدالله الردفاني

بعد الاحداث التي شهدتها العاصمه عدن شعب الجنوب يرسل رسالته للعالم

حسين عيدروس البكري