عدنان الاعجم
شركات هائل والاستهداف الخبيث !

في ظل العشوائية التي تسيطر على كل مفاصل الحياة في بلادنا من  الحروب والفساد والقتل والتدمير .

تظل شركات هائل سعيد أنعم الوجه المشرق للاستثمار الناجح الخالي من اي توجهات سياسية  وصرح اقتصادي  بإدارة تنافس شركات عالمية  متقدمة .

ولا غرابة أن نجد كثير من القوى السياسية  تستهدف شركات هائل سعيد , للابتزاز وتصفية حسابات دنيئة .

 

ونعيق الحوثيين يندرج  في هذا الإطار الذي يفضح كذبهم ودعائهم  بالطهارة .

 

لقد لاحظنا في الحرب حقد بعص تجار الحروب  على شركات هائل بتدمير بعض المنشآت التابعة لشركات هائل بشكل واضح , وبعيدا كل البعد عن أهداف الحرب .

 

ولكن مع كل ذلك لم تغلق شركات هائل أبوابها وظلت تعمل في مساعدة الناس على الرغم  من عدم وجود اي جدوى اقتصادية من ذلك .

 

 الآلاف من الأسر في الشمال والجنوب تعيش حياة كريمة بفضل الله وشركات هائل سعيد بتشغيل الأيادي  العاملة في ظل الأوضاع الاقتصادية والأمنية الكارثية التي تعطي الحق لشركات هائل بإغلاق أبوابها ولكن هذا مالم يحدث .

 

والحملات  التحريضية الحوثية  وغير الحوثية  التي تمارس ضد شركات هائل ليس لها ما يبررها  إلا الابتزاز ومحاولات تطفيشها للخارج والتسبب في مجاعة لعشرات الآلاف من الأسر .

وأنصح كل الإعلاميين  والمثقفين بالوقوف في وجه هذه الممارسات التي تريد قتل كل ما تبقى من أشياء جميلة في هذا البلد المغلوب على أمره

بقلم عدنان الاعجم

مقالات أخرى

القضية الجنوبية لا تقبل الوأد

د. عيدروس النقيب

وجهة نظر:

م. جمال باهرمز

متى تنطق دولة معين ؟

ثروت جيزاني

صنعاء تشاور نفسها في السويد مصطحبةً رهائن جنوبية

د. سعيد سالم الجريري

وداعًا زهرة الجنوب وشعلة الساحات

نجيب يابلي